شؤون وطنية - 2018.11.29

أين تونس من هذه الثورة الصناعية الرابعة؟

أين تونس من هذه الثورة الصناعية الرابعة؟

يتّفق الخبراء في المجال الرقمي أنّ تونس رغم أنّها أضاعت فرصة كسب الثورة الصناعية الثالثة ونعني الثورة الرقمية نجدها اليوم في موقع متأخّر من الثورة الصناعية الرابعة إذ يبلغ رقم المعاملات في تونس في مجال الذكاء الاصطناعي حوالي 64 مليون دينار إلى حــدود سنة 2018. فلا يزيد عدد المؤسّسات الناشئة العاملة في مجال الذكاء الاصطناعي عن 10. وهذا لا يعني العجز عن خوض هذا النشاط  إذ نجد مثلا أنّ إحدى تلك المؤسّسات تموقعت بعد في سوق الروبوتات العالمية بفضل إنتاجها روبوتات للاستخدام في الأمن المدني أي في المؤسسات والمصانع والمطارات والفضاءات المدنية المختلفة... وبفضل إنتاجها الجيّد تبوّأت المركز الأوّل عربيا وإفريقيا والثاني عالميا مباشرة بعد مؤسّسة أمريكية في مجال بلغ رقم معاملاته 2 بليون دولار بالنسبة إلى سوق الأمن المدني ووصل إلى 80 بليون دولار في سوق روبوتات الأمن عموما ، ولكن يعزى الحضور التونسي الضعيف في هذا المجال حسب الخبراء إلى عدم توفّر تكوين جامعي في تونس يمكّن من تخرّج مهندسين في مجال الذكاء الاصطناعي إلاّ في مؤسّسة جامعية واحدة وهي مؤسّسة خاصّة يتخرّج منها مهندسون في مجال Data science.

ودعوا إلى وضع استراتيجية وطنية للنهوض بهذا القطاع الواعد جدّا وإلى  تكثيف التكوين  الجامعي في هذا المجال وإلى إعادة إدماج المتخرّجين  العاطلين عن العمل والمتحصّلين على بعض الشهادات مثل شهادة  الهندسة في البيولوجيا أو الكيمياء أو الميكانيك. وذلك بتمكينهم من تكوين إضافي في الذكاء الاصطناعي لدعم هذا القطاع بكفاءات إضافية باعتبار تشغيليتة العالية. وسيساعد هذا الإجراء تونس على بعث عديد المؤسّسات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي وصناعة الروبوتات باعتبار ما سيجنيه الاقتصاد التونسي منها من عائدات هامّة وما ستوفّره من حلول محليّة للبطالة ببعث مواطن شغل جديدة للشباب وخاصّة المواطن التي ستعوّض مواطن الشغل المهدّدة بالانقراض ومن بينها نذكر على سبيل المثال قطاعا هاما اليوم في تونس ستقضي عليه الآلة الذكية وهو قطاع مراكز النداء.

وحتّى توفّر  ظروف النجاح لهذا التمشّي يدعو الخبراء أيضا إلى ضرورة السماح للباحثين في مجال الذكاء الاصطناعي بالنفاذ إلى المعلومة الكاملة  لتوظيفها في بحوثهم لإنتاج الآلة الذكية كما يؤكّدون ضرورة وضع آلية مرافقة وتأطير وبحث لمساعدة هؤلاء الشبان وتوجيههم في مجال الذكاء الاصطناعي.

خالد الشّابي

قراءة المزيد
 الذكاء الاصطناعي والروبوتية أين تونس من الثورة الصناعية الرابعة؟

هل أعجبك هذا المقال ؟ شارك مع أصدقائك ! شارك
أضف تعليق على هذا المقال
0 تعليق
X

Fly-out sidebar

This is an optional, fully widgetized sidebar. Show your latest posts, comments, etc. As is the rest of the menu, the sidebar too is fully color customizable.