أخبار - 2016.10.05

التيجاني الكتاري: من كشّاف إلى أوّل آمر للحرس الوطني التونسي - ألبوم صوروفيديو

التيجاني الكتاري: من كشّاف إلى أوّل آمر للحرس الوطني التونسي - فيديو
يجهل الكثير من التونسيين الدور الهامّ الذي اضطلع به السيد التيجاني الكتاري في تركيز أوّل نواة للحرس الوطني التونسي الذي يحتفل هذه الأيّام بالذكرى الستين لانبعاثه، كما لم يتسنّ لهم أن يعرفوا بالقدر الكافي هذه الشخصيّة  الوطنية بكلّ ما لها من رمزيّة تاريخية، فمسيرتها النضالية  من أجل تحرير تونس من ربقة الاستعمار لم يرد ذكرها إلّا لماما في مناسبات مخصوصة في إطار شحذ الذاكرة الوطنيّة.

لذلك حرص موقع ليدرز العربية على إجراء هذا اللقاء مع السيد التيجاني الكتاري، المولود سنة 1926 بصفاقس والحاصل على شهادة مهندس من المدرسة الخاصّة للأشغال العامّة والبناء والصناعة بباريس والذي كان يؤمن منذ البداية أنّ تحرير تونس لا يتمّ إلّا عن طريق الكفاح المسلّح، شأنه في ذلك شأن عدد من رفاقه الذين انضمّوا إلى صفوف الكشّافة التونسيّة قبل أن يلتحقوا بالأكاديمية العسكرية في مدينة حلب السورية لتلقي تكوين في فنون القتال. 
يحدّثنا السيد التيجاني الكتاري في الجزء الأوّل من هذا اللقاء عن نشاطه في الكشّافة التونسية وسفره إلى المشرق العربي وانتدابه بالجيش السوري قبل الرجوع  إلى تونس التي سرعان ما غادرها لمزاولة تعلّمه العالي  بباريس. وكانت عودته منها يوم 31 جويلية 1954 يوم إعلان بيار مونداس فرانس في قرطاج عن منح تونس الاستقلال الداخلي، ليبدأ حياته المهنيّة مهندسا بوزارة الفلاحة ثمّ رئيس مصلحة النظام العمومي والمخزن والوجق بوزارة الداخلية في عهد المشرف عليها الزعيم المنجي سليم. وما إن استلم الطيب المهيري مقاليد هذه الوزارة حتّى بدأ الإعداد لإنشاء هيكل أمني جديد، إلى جانب جهاز الأمن الوطني، فكان ميلاد الحرس الوطني الذي واكب السيد التيجاني الكتاري مختلف مراحله قبل أن يعيّن آمرا له.
 اقرأ المزيد
 
هل أعجبك هذا المقال ؟ شارك مع أصدقائك ! شارك
أضف تعليق على هذا المقال
0 تعليق
X

Fly-out sidebar

This is an optional, fully widgetized sidebar. Show your latest posts, comments, etc. As is the rest of the menu, the sidebar too is fully color customizable.