أخبار - 2018.11.19

وزراء مغادون يقاضون راشد الغنّوشي والنهضة تصدر توضيحا بشأن تصريحاته

وزراء مغادون يقاضون راشد الغنّوشي والنهضة تصدر توضيحا بشأن تصريحاته

قرّر عدد من الوزراء المغادرين لحكومة الشاهد مقاضاة رئيس حركة النهضة راشد الغنّوشي إثر ما ورد في كلمة ألقاها يوم السبت الماضي في الاجتماع السنوي الرابع للكتلة البرلمانية لحزبه حول التحوير الوزاري حيث ذكر أنّه تمّت إزاحة الوزراء الفاسدين من الحكومة في هذا التحوير.

وقال الغنٌوشي : إنّ الحركة "رفعت فيتو ضدّ بعض الوزراء الفاسدين في الحكومة وتمّ استبدالهم بوزراء صالحين".

وهؤلاء الوزراء الذي قرّروا مقاضاة زعيم النهضة هم مجدولين الشارني وزيرة الشباب والرياضة السابقة وغازي الجريبي وزير العدل سابقا ومبروك كورشيد وزير أملاك الدولة سابقا.

وقال وزير التكوين المهني والتشغيل فوزي عبد الرحمان من جهته في تدوينة على حسابه بفيسبوك تعليقا على تصريحات الغنّوشي : "لا أستطيع الصمت عندما أسمع رئيس حزب يستعرض قوته لإعلامنا أنّه أكتفى بأخذ ما أخذ حفاظا على الوضع وأنّهم استعملوا فيتو ضد بعض الوزراء الفاسدين ووقع تغييرهم بوزراء "صالحين"، بدون ذكر هؤلاء وبدون استثناء يذكر''.

وتساءل إن كان وزراء النهضة داخل الحكومة يعلمون بوجود وزراء فاسدين ورغم ذلك واصلوا العمل معهم.

وأضاف في السياق ذاته :''أما من يَعلَم و لا يُعلِم فهو يدخل في باب التستر عن المنكر''، في تعليق على عدم الكشف عن الوزراء الفاسدين، إن وُجِدوا ، من قبل حركة النهضة رغم معرفتها بالأمر.

وردّا على ذلك أكّدت حركة النهضة في بلاغ لها يوم الإثنين 19 نوفمبر 2018 أنّ راشد الغنوشي لا يوجّه اتّهاما لأحد بالفساد وإنّما يتحدّث عن المعيار المعتمد في تقييم الترشّحات والأداء بالتشاور مع رئيس الحكومة الذي اختار فريقه بملء إرادته وبما يجعله المسؤول الأول والأخير عن نتائجه.

وعبّرت عن أسفها لما اعتبرته 'تسرّع البعض في تحميل الكلام أكثر ممّا يحتمل، خاصة وأنّه لم يقصد الإساءة المباشرة أو غير المباشرة للوزراء المغادرين، ومنهم عماد الحمامي القيادي البارز في الحركة".

هل أعجبك هذا المقال ؟ شارك مع أصدقائك ! شارك
أضف تعليق على هذا المقال
0 تعليق
X

Fly-out sidebar

This is an optional, fully widgetized sidebar. Show your latest posts, comments, etc. As is the rest of the menu, the sidebar too is fully color customizable.