أخبار - 2018.07.18

عياض ابن عاشور يردّ : لم أنتخب الإسرائلي على رأس لجنة حقوق الإنسان بعد تصويت ولم أحضر اجتماع 2 جويلية

عياض ابن  عاشور يردّ : لم أنتخب الإسرائلي على رأس لجنة حقوق الإنسان بعد تصويت ولم أحضر اجتماع 2 جويلية

هل صوّت عياض ابن عاشور باسم تونس لفائدة ممثّل إسرائيل يوفال شاني لرئاسة لجنة حقوق الإنسان التابعة إلى الأمم المتحدة ؟ التهمة الموجّهة إليه في إطار حملة مركّزة استهدفته عبر شبكات التواصل الاجتماعي جدّ خطيرة . وممّا يزيد في خطورة الأمر أنّ مروّجيها لم  يتثبّتوا في مدى صحّتها في محاولة جليّة منهم للإساءة لسمعة الأستاذ عياض ابن عاشور.

لم يتعرّض ابن عاشور في السابق إلى حملة بمثل هذه الحدّة، وهو العميد السابق لكلية العلوم القانونية بتونس والحاصل على الدكتوراه الفخرية من عديد الجامعات ورئيس اللجنة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي بعد 14 جانفي 2011 إلى غاية انتخاب المجلس الوطني التأسيسي في 23 أكتوبر 2011 ومؤلفاته العديدة ومواقفه تشهد على التزامه بقضايا الحريّات وحقوق الإنسان.

ما حقيقة الأمر إذن؟

يؤكّد الأستاذ عياض بن عاشور من جنيف حيث يشارك في أعمال اللجنة أنّ العديد من المغالطات قد أشيعت : فلم يجر تصويت لفائدة الإسرائلي شارك فيه ولم يكن حاضرا في افتتاح أعمال يوم 2 جويلية فالحقيقة هي عكس ذلك  إذ أنّ أعضاء اللجنة يشاركون في أعمالها بصفتهم خبراء مستقلين وليس كممثلين لدولهم.

وفِيما يلي الإيضاحات التي يقدّمها الأستاذ بن عاشور:

السياق

انتخب الرئيس الحالي للجنة يوجي إيواساوا - وهو ياباني الجنسيّة - في 22 جوان الماضي من قبل مجلس الأمن كقاض في محكمة العدل الدولية. وعيّن أحد نواب رئيس لجنة حقوق الإنسان يوفال شاني - وهو إسرائيلي الجنسيّة - لتعويض رئيس اللجنة
خلال دورتي أكتوبر 2018 ومارس 2019 في انتظار انتخاب رئيس جديد للجنة في مارس 2019. وتمّ هذا التعيين يوم 2 جويلية الجاري خلال اليوم الأول للدورة الثانية والعشرين بعد المائة للجنة حقوق الإنسان.

حقائق ساطعة

أوّلا: لا يتعلّق الأمر بانتخاب رئيس لجنة حقوق الإنسان ولم يجر تصويت.
ثانيا: هذا التعيين ظرفي ولا يهمّ إلا الدورتين القادمتين للجنة.
ثالثا: رشّح يوفال شاني نفسه سنة 2016 لمنافسة إيواساوا في الانتخابات الأخيرة وقد صوتّ ضدّه لفائدة إيواساوا .
رابعا: يوم 2 جويلية 2018 لم أكن حاضرا لأَنِّي يومها كنت بإبيدجان وذهبت إلى اللجنة يوم 4 جويلية متأخّرا بيومين .
خامسا: لا نشارك في أعمال اللجنة بصفتنا ممثلين للدول بل إنّنا منتخبون من الجمعية العامة للأمم المتحدة بصفتنا خبراء مستقلين.
 

هل أعجبك هذا المقال ؟ شارك مع أصدقائك ! شارك
أضف تعليق على هذا المقال
1 تعليق
التعليقات
الحبيب أورير - 19-07-2018 08:45

الحبيب أورير إخواني وأخواتي الأعزاء من المؤسف جدا أن يتعرض السيد عياظ بن عاشور إلي هذه القزعبلات والأكاذيب وهو العميد السابق لكلية العلوم القانونية بتونس والحاصل على الدكتوراه الفخرية من عديد الجامعات ورئيس اللجنة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي بعد 14 جانفي 2011 إلى غاية انتخاب المجلس الوطني التأسيسي في 23 أكتوبر 2011 ومؤلفاته العديدة ومواقفه تشهد على التزامه بقضايا الحريّات وحقوق الإنسان.وأنا أعرفه جيدا بحكم عملي بالمرحلة العليا للمدرسة الوطنية للإدارة مدة 30 سنة عندما يأتي يدرس تلامذة المرح إن السيد عياظ بن عاشورلايشك أحدا في دفاعه عن القضية الفلسطينية وعن أمته العربية الإسلامية عبر جميع المنابر الدوالية فالتستحي هذه الزمرة الكاذبة المنافقة متمنيا من الله أن يسلط عليهم عذابا أليما جزاء كذبهم ونفاققهم والسلام أخوكم علي الدوام الحبيب أورير كاهية مدير متقاعد من المرحلة العليا للمدرسة الوطنية للإدارة الهاتف 95249772 إيمايل habibourir@gmail.co

X

Fly-out sidebar

This is an optional, fully widgetized sidebar. Show your latest posts, comments, etc. As is the rest of the menu, the sidebar too is fully color customizable.