شؤون وطنية - 2018.07.10

انضمام تونس إلى مبادرة "الحزام الاقتصادي لطريق الحرير" وطريق الحرير البحري في القران 21"

انضمام تونس إلى مبادرة "الحزام الاقتصادي لطريق الحرير" وطريق الحرير البحري في القران 21"

بالتوقيع يوم الثلاثاء 10 جويلية 2018، ببيكن، على مذكرة تفاهم للانضمام إلى مبادرة "الحزام الاقتصادي لطريق الحرير" و"طريق الحرير البحري في القرن الحادي والعشرين "تكون تونس قد اختارت أن تكون شريكا في هذين البرنامجين اللذين يقومان على التعاون الدولي المتعدّد الأطراف. ويأتي هذا التوقيع  على هامش أشغال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني الذي يمثّل فيه تونس وزير الشؤون الخارجية خميّس الجهيناوي.

مشاريع بكلفة تتراوح بين 4 و8 ترليون دولار

وطريق الحرير الجديد مبادرة صينية طموحة أعلن الرئيس الصيني شي جين بينج عن إطلاقها في شهر سبتمبر سنة 2013، وهي تهدف إلى إحياء طريق الحرير القديم من أجل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين وبين الدول التي تقع على هذه الطريق، وقد أردفه في شهر أكتوبر سنة 2015 بالدعوة الى إحياء الممرّات البحرية القديمة لخلق طريق حرير بحري يكمّل طريق الحرير البرّي ويعاضده في تعزيز الترابط الدولي وتدعيم حركة التجارة العالمية.

وتنبني المبادرة التي عرفت بعدئذ اختصارا بـ "الحزام والطريق" على خطة تتألف من مجموعة كبيرة من المشاريع التي تستهدف إقامة شبكة من السكك الحديدية والطرق السيارة السريعة، ومدّ أنابيب غاز ونفط، وإنشاء شبكات كهرباء وإنترنت، وإحداث طرق ملاحة بحرية، وتطوير بنى تحتية في وسط آسيا وغربها وجنوبها بما يمكّن منتعزيز الربط بين الصين والقارة الآسيوية من ناحية وبين قارّتي أوروبا وإفريقيا من ناحية أخرى... وسيستغرق إنجاز جملة هذه المشاريع عدة عقود قادمة أمّا كلفتها فتقدّر بما بين 4 و8 ترليون دولار.

قراءة المزيد:

محمد ابراهيم الحصايري‭... ‬أيـــن‭ ‬تـــونس‭ ‬مــن ‭ ‬"طريق‭ ‬الحــــريــــر‭ ‬الجـــــــديد"؟

 

 

هل أعجبك هذا المقال ؟ شارك مع أصدقائك ! شارك
أضف تعليق على هذا المقال
0 تعليق
X

Fly-out sidebar

This is an optional, fully widgetized sidebar. Show your latest posts, comments, etc. As is the rest of the menu, the sidebar too is fully color customizable.