شؤون وطنية - 2016.04.15

حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي ينعى أحمد ابراهيم

حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي ينعى أحمد ابراهيم

بكلمات مؤثّرة، نعى حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي رئيسه المؤسس أحمد ابراهيم الذي توفّي صبيحة يوم الخميس 14 افريل 2016.

وجاء في بيان النعي الذي أمضاه سمير بالطيب الأمين العام للحزب بالخصوص ما يلي:

...كان رفيقنا أحمد ابراهيم أستاذا جامعيا متميزا وصديقا وفيا وأخا عزيزا على قلوبنا ومناضلا نزيها صادقا أفنى حياته حبا لتونس ودفاعا عن مبادئ الحرية والمساواة والكرامة والعدالة الاجتماعية.

انخرط منذ شبابه في الحركة الطلابية وكان أحد وجوهها البارزة ثم في الحركة النقابية صلب الاتحاد العام التونسي للشغل ضمن نقابة التعليم العالي والبحث العلمي. كما انخرط في الحزب الشيوعي التونسي قبل رفع الحضر عليه وفي حركة التجديد التي شارك في تاسيها وشغل خطة أمينها العام قبل أن يساهم في تكوين حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي.

لقد خاض الفقيد بكل شجاعة غمار الانتخابات الرئاسية لسنة 2009 ونافس مرشح السلطة منافسة "الند للند" رغم المحاصرة والتضييقات والعراقيل إعلاء لراية الحرية والديمقراطية في بلادنا.

وعلى إثر انتخابه كعضو بالمجلس الوطني التأسيسي سنة 2011، ساهم الفقيد كنائب بالكتلة الديمقراطية عن حزب المسار مساهمة مرموقة في صياغة دستور الجمهورية الثانية ليكون لتونس دستور ديمقراطي وحداثي وتقدمي يحمل تطلعات مواطناتها ومواطنيها ويفتح آفاقا لمستقبل أفضل للاجيال القادمة.

وقد شغل الرفيق أحمد ابراهيم بعيد اندلاع الثورة وظيفة وزير للتعليم العالي وعمل بكل جهده على إصلاح المنظومة التعليمية والدفاع على التعليم العمومي وحقق مكاسب ناضلت من أجلها أجيال من الجامعيين والطلبة.

إنّ احمد براهيم مثال للمناضل الوفي الصادق الحكيم الذي عمل طيلة حياته على توحيد صف العائلة الديمقراطية والتقدمية والحداثية لما فيه مصلحة الوطن وخيره".

 

هل أعجبك هذا المقال ؟ شارك مع أصدقائك ! شارك
أضف تعليق على هذا المقال
0 تعليق
X

Fly-out sidebar

This is an optional, fully widgetized sidebar. Show your latest posts, comments, etc. As is the rest of the menu, the sidebar too is fully color customizable.