شؤون وطنية - 2015.10.13

الشاذلي القليبي: خفايا وأسرار يكشفها لأوّل مرّة

الشاذلي القليبي

"فكر ثاقب وذهن وقّاد، ذاكرة دقيقة تحتفظ بخفايا وأسرار أكثر من نصف قرن، في بلاط الثقاقة والسياسة والدبلوماسية، التونسية منها والعربية والدولية الأستاذ الشاذلي القليبي، مؤسس وزارة الثقافة والأمين العام لجامعة الدول العربية في أدقّ مراحلها، يبقى في عيده التسعين ( 6 سبتمبر 2015)  ات الشاب الطالب في السربون المتحفز لطلب العلم والمعرفة و رجل الدولة ذاته، الحكيم الصبور، والمثقف، المرهف الحسّ والشغوف دوما بمتابعة ما يستجدّ في العالم وما يستحقّ الاهتمام.
كان يتأهب لدراسة الطبّ ولكن ميدان الثقافة والسياسة الذي غنمه لم يُبْعده عن العلوم وإنما جعله يهتم بإنعاش الروح، وتوسيع مساحة الوعي في العقول، فكانت دور الشعب والثقافة والمكتبات العمومية القارة منها والمتجولة، وقوافل السنما في الأرياف ومهرجانات المسرح والسنما ودور النشر ومعارض الرسم والنحت والصور الفتوغرافيّة...

وكان لزاما على المثقف وهو يتسلم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أن يتحول إلى طبيب يصغي إلى آلام ومعاناة شعوب ودول وقيادات، يلملم الجراح ويصف الدواء...
 

لم تنتقل في الواقع جامعة الدول العربية من القاهرة إلى تونس بوثائقها وملفّاتها وإ نّا عهد بمقاليدها إلى الأستاذ الشاذلي القليبي الذي أعاد تأسيسها على ركائز متينة ووفق أنظمة فاعلة.وجمع حوله فريقا من أبرزالنخب والكفاءات العربية من ضمنها الأسعد الأسعد وعدنان عمران وعبد المحسن زلزلة ولخضر ابراهيمي وكلوفيس مقصود، إلى جانب المنجي الفقيه والمنصف الماي ومحمد المغربي وأحمد الهرقام، ومحمود المعموري والبشير ڤربوج ونبيهة النيفر ومأمون العبّاسي وحمادي الصيد وآخرين من الكفاءات العالية حمل هموم الأمّة العربية على كتفيه بصبر وأناة، وتحمّل عنجهية عدد من الحكام، وواجه صلف بعض القوى العظمى وأطماعها، ولكنه بقي المثقف والمفكر الذي يأخذ الأشياء بالعقل ويعمل النظر فيها بالحكمة ويكتم في نفسه المشاعر والأحاسيس، مفعما بالثقة بالله ومتوكلا عليه تكوينه الصادقي ودراسته للفلسفة خاصة في الصربون والسنوات التي ناهزت العشرين التي قضّاها في جوارالرئيس بورقيبة، مديرا للإذاعة فوزيرا للثقافة والإعلام فمدير ديوانه الرئاسي، رسخت في نفسه قيم العقل والحكمة ولقّنته أصول السياسة، و لعلّ أوّل درس خرج به هو تجنّب الأضواء، وكتم الأسرار وعدم الخوض في المعارك قلّما فتح الأستاذ الشاذلي القليبي محفظة اسراره وقبل طلب «ليدرز العربية» بإجراء هذا الحديث، لم نتوقع منه الإجابة عن كل أسئلتنا، ولئن بقي على عهده منتبها لكلّ التفاصيل، تفاديا لسوء فهم أو تأويل فعندما تصغي إليه فإنك تغنم شهادة تاريخية نادرة، من مصدرها الأول، وتحظى بعمق التحليل ودقة المعلومات وانتقاء المفردات، يستحضر في أجوبته درر القرآن والحديث وكلام الأوّلين من الفلاسفة والعلماء والأدباء وسير المحدّثين ومواقف السياسيين خفايا وأسرار يكشفها لأوّل مرة في هذا الحوار.

قراءة المزيد

الشاذلي القليبي: مسيرة في سطور
الشاذلي القليبي: خفايا وأسرار يكشفها لأوّل مرّة
الشاذلي القليبي: وقضايا حضارية وسياسية
الشاذلي القليبي:هؤلاء عرفتهم
الشاذلي القليبي :كنت سأتخرّج طبيبا
الشاذلي القليبي: كيف أصبحت مديرا للإذاعة
الشاذلي القليبي...و كتاب جديد

 

هل أعجبك هذا المقال ؟ شارك مع أصدقائك ! شارك
أضف تعليق على هذا المقال
0 تعليق
X

Fly-out sidebar

This is an optional, fully widgetized sidebar. Show your latest posts, comments, etc. As is the rest of the menu, the sidebar too is fully color customizable.